كنوز ميديا – بغداد /

 كشفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، عن تلقيها رسائل واشارات مفادها الضغط على ارادة مجلس المفوضين، فيما طالبت جميع المتنافسين تقبل واحترام نتائج الانتخابات.

 

وقال مجلس المفوضين في بيان حصلت ( كنوز ميديا ) على نسخة منه، “في الوقت الذي تستعد فيه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لإعلان النتائج وبعد هذه المسيرة الطويلة التي قطعتها المفوضية لأجل انجاز الانتخابات في موعدها المقرر في ( 2014 / 4/30 ) والذي شارك فيها اغلبية الناخبين العراقيين من اقصى البلاد الى اقصاه , وحيث ان نتائج الانتخابات تعبر بصورة حقيقية عن ارادة الناخبين وتوجهاتهم , وبالتالي فعلى جميع المتنافسين تقبل واحترام نتائج الانتخابات وهذا هو ما استقر عليه العمل في جميع البلدان الديمقراطية”.

 

واكد مجلس المفوضين في بيانه “في هذا الوقت بالذات ترد الى مجلس المفوضين اشارات ورسائل من هنا وهناك مفادها الضغط على ارادة مجلس المفوضين”.

 

واشار البيان الى ان “مجلس المفوضين ملتزم بادائه المهني ونهجه الذي سار عليه منذ تشكيله ولحد الان , نرجو من جميع شركاء العملية الانتخابية عدم التلميح باستجواب المفوضية في ظل هذا الظرف الحساس لاسيما وان نتائج الانتخابات الذي سيعلن من قبل المفوضية قابلة للطعن امام الهيئة القضائية ولا بد بعد حسمها من الهيئة القضائية مصادقة المحكمة الاتحادية عليها لتأخذ مسارها الطبيعي في انعقاد مجلس النواب الجديد”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here