كنوز ميديا – بغداد /

قال عضو التحالف الكردستاني محما خليل، إن رفع الفقرات الجزائية على نفط إقليم كردستان، التي تلزمه بتصدير 400 الف ب/ي من النفط ستسرع في إقرار الموازنة، لافتاً إلى أن بدء الحوارات بين حكومة إقليم كردستان والحكومة المركزية، يكون بعد اعلان نتائج الانتخابات.

 

 وأوضح خليل،في تصريح صحفي، أن” الموازنة بصيغتها الحالية فيها فقرات رقابية وجزائية على إقليم كردستان، من خلال فرض سقف تصدير مقداره 400 الف برميل يومياً، وهذا الأمر غير ممكن”، لافتا إلى أن” التحالف الكردستاني، سيدعو إلى جلسة لإقرار الموازنة في حال إرسال الحكومة، ملحقاً ثالثاً من الموازنة، يتضمن رفع تلك الفقرات الجزائية” .

 

وأشار إلى أن” التصريحات للمسؤولين الكرد، حول تصدير مليون برميل، هي مجرد تنبؤات مستقبلية، لا صحة لها على أرض الواقع” .

 

وتابع أن” الشعب العراقي قال كلمته، وشارك بانتخابات ناجحه، وقلب صفحة جديدة”، متمنياً من الكتل السياسية أن” تفتح صفحة جديدة لخروج العراق من نفق الأمن غير المستتب، وسلسلة الأزمات”، مستدركاً بأن” القاعدة وداعش تستهدف النسيج العراقي، ويجب علينا الوقوف مع القوات الأمنية لمحاربة التكفيريين” .

 

يذكر أن نائب رئيس مجلس النواب “عارف طيفور”، صرح في وقتٍ سابق، عن عدم قبوله ادراج الموازنة، ضمن جلسات مجلس النواب المنتهية دورته؛ لأن هناك فقرات تستهدف المكون الكردي.

 

وقرر رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني يوم أمس، الاجتماع مع الأطراف السياسية في إقليم كردستان، لمناقشة تشكيل الحكومة الاتحادية، وبيان موقف الأطراف الكردية.

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here