كنوز ميديا / بغداد – تداولتْ أوساط شعبية عراقية شائعات عن تلوث الفواكه والخضروات المستوردة من دول الجوار وتحديدا سوريا بمواد كيمياوية من بينها الرقي، ما أدى الى عزوف العوائل عن التبضع بهذه المحاصيل وسط مخاوف حقيقية من امكانية الاصابة بأمراض جراء تناول تلك المحاصيل المستوردة الملوثة.

ونفت وزارة الصحة اصدارها تحذيراً بخصوص منع المواطنين من تناول الرقي السوري بسبب تلوثه بمواد كيمياوية.

وقال مصدر مطلع في وزارة الصحة ان” الانباء التي تداولتها وسائل اعلام ومواقع الكترونية عن اصدار الوزارة تحذيرا لمنع تناول الرقي السوري بسبب تلوثه بمواد كيمياوية أو انه ملوث بفايروس الايدز لا صحة لها.

واشار المصدر الى ان” وزارة الصحة ودائرة الصحة العامة هي الجهة المسؤولة عن اصدار مثل هكذا بيانات في حال وجد ما يستوجب التحذير منه سواء في الاطعمة أو اللقاحات او غيرها، مبينا ان مثل هذه الاشاعات التي انتشرت يقوم بترويجها بعض التجار وهي قضايا تجارية تخص السوق والتلاعب بتوجه المواطنين نحو مادة غذائية أو سلعة دون اخرى.

وكانت وسائل اعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تناقلت انباء مفادها ان وزارة الصحة اصدرت بيانا تحذر فيه من تناول الرقي السوري لتلوثه بمواد كيمياوية ما دفع بالمواطنين الى تجنب شرائه من الاسواق المحلية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here