كنوز ميديا/ كركوك – أعلنت مديرية شرطة الاقضية والنواحي في كركوك، الاحد، عن مقتل احد عناصر تنظيم (داعش) بنيران مسلحي (أنصار السنة) جنوب غربي المحافظة.

وقال قائد شرطة الاقضية والنواحي العميد سرحد قادر في تصريح إن “مسلحين من تنظيم انصار السنة يستقلون سيارة حديثة فتحوا نيران أسلحتهم الرشاشة، صباح اليوم، تجاه شخص تبين لاحقا أنه أحد عناصر تنظيم داعش، وسط ناحية الرياض، (55كم جنوب غربي كركوك)، ما اسفر عن مقتله في الحال”، مبيناً أن “المهاجمين فروا الى جهة مجهولة”.

وأضاف قادر أن “قوة من الشرطة حضرت الى موقع الحادث ونقلت الجثة الى دائرة الطب العدلي”.

وأوضح قائد شرطة الاقضية والنواحي أن “هناك صراعا دائرا بين تنظيم انصار السنة وداعش بسبب قيام مسلحي داعش بقتل عديد من عناصر تنظيم انصار السنة وبينهم قادة ميدانيين خلال العام الحالي”، لافتا الى ان “انصار السنة والنقشبندية يعملان الان على تصفية مسلحي داعش”.

من جانبه قال الخبير في شوؤن الجماعات المسلحة عبد القادر الجبوري في تصريح إن “سبب الخلافات بين الجماعات المسلحة وخاصة الدولة الاسلامية في العراق والشام داعش وانصار السنة، هو عدم بيعة انصار السنة لامير الدولة في العراق ابو بكر البغدادي وانما اتباعها بيعة امير القاعدة ايمن الظواهري وهذه احد اسباب وجود نزاع بين هذين الفصائل المسلحة”.

وأضاف الجبوري أن” عناصر داعش وخلال الستة اشهر الحالية قتلت نحو 12 من قادة وعناصر انصار السنة في مناطق جنوب غربي كركوك”، مشيراً الى أن “داعش هو الاخر قتل من عناصره نحو 10 والصراع دائر في مناطق الرياض والرشاد والعباسي التابعة لقضاء الحويجة، (55 كم جنوب غربي كركوك)، وما زال الصراع دائر بين هذه المجاميع”.

يذكر أن” محافظة كركوك، 250 كم شمال العاصمة بغداد، تنشط فيها جماعات مسلحة تنفذ هجمات بشكل مستمر تتمثل بالتفجيرات بالسيارات المفخخة والعبوات والأحزمة الناسفة، بالإضافة الى الهجمات المسلحة. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here