متابعة/كنوز ميديا-  أعلنت كلية الاعلام في جامعة بغداد ، عن اطلاق اول مشغل للصحافة الاستقصائية في العراق بالتشارك مع شبكة نيريج الاستقصائية ، وفيما أكدت أن المشغل سيدار من قبل اساتذة في الكلية ومشرفين ومدربين استقصائيين من شبكة نيريج ، اشارت الى ان المشغل سيستضيف استقصائيين عراقيين وعرب واجانب لمناقشة فرضيات استقصائية تتناول ملفات فساد او انتهاكات مجتمعية وبيئية.

وقال عميد كلية الاعلام الدكتور هاشم حسن خلال الاحتفالية التي اقيمت بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس الكلية ، إن “الكلية اطلقت اول مشغل استقصائي في العراق بالتعاون مع شبكة الصحافة الاستقصائية العراقية (نيريج)، بهدف اشراك طلبة الكلية مع استقصائيين عراقيين محترفين لانجاز تحقيقات تتقصى ملفات فساد او الانتهاكات المجتمعية والبيئية والخلل في القطاعات السياسية والاقتصادية وغيرها من المواضيع الحيوية”.

وأضاف أن “المشغل سيضم قاعة تدريب داخل كلية الاعلام مجهزة باجهزة حاسبات حديثة ووسائل عرض متطورة، فضلا عن مقتنيات استقصائية مثل الكتب والمجلات والافلام المتخصصة بالصحافة الاستقصائية”.

وتابع أن “المشغل سيستضيف بشكل دوري، صحفيين استقصائيين عراقيين وعرب واجانب، للمشاركة في مناقشة عناوين وفرضيات لتحقيقات استقصائية معمقة يجري انجازها بشكل مشترك”، موضحا أن هذا العام “سيشهد انجاز منهج دراسي للصحافة الاستقصائية يتم ادخاله في مقررات العام الدراسي المقبل، بالتشارك مع شبكة نيريج ومنظمات عالمية أخرى”.

وشبكة (نيريج) هي أول شبكة للصحافة الاستقصائية في العراق، وتمكنت منذ تأسيسها ربيع عام 2011 بدعم من منظمة دعم الاعلام الدولي ims، من الفوز بالجوائز الاولى عن افضل تحقيقات استقصائية في العالم العربي لثلاثة اعوام متتالية، فقد حازت الجائزة الاولى والثانية على العالم العربي في مؤتمر شبكة اريج العربية الذي اقيم في العاصمة الاردنية عمان عام 2011، والجائزة الكبرى والثانية عن افضل تحقيقات عربية في المؤتمر الذي اقيم في القاهرة عام 2012، والجائزة الاولى، والاولى مناصفة في مؤتمر شبكة اريج العربية الذي اقيم في عمان.ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here