كنوز ميديا – بغداد /

حذر مستشار الأمن القومي السابق موفق الربيعي من مغبة تجاهل إرادة الشعب العراقي الذي قال كلمته بوضوح في الانتخابات، داعيا الشركاء السياسيين إلى إفساح المجال لتشكيل حكومة أغلبية سياسية قادرة على إنهاء المشاكل التي يعاني منها العراق.

 

وقال القيادي في ائتلاف دولة القانون في بيان تلقت “كنوز ميديا” نسخة منه، ان “الشعب العراقي قال كلمته الفصل في الانتخابات من خلال تصويت الغالبية من الناخبين لائتلاف دولة القانون ولصالح برنامجه الانتخابي المستند على تشكيل حكومة أغلبية سياسية تضمن تمثيل جميع الطوائف والمكونات العراقية”، فيما حذر” الاطراف السياسية من مغبة تجاهل إرادة الشعب العراقي وعدم احترام إرادته او محاولة إعادة انتاج نظام المحاصصة الطائفية والتوافق في العملية السياسية في البلاد وتسويقه لغرض تشكيل الحكومة المقبلة”.

 

وأضاف الربيعي ان” النتائج الاولية لانتخاب مجلس النواب تشير إلى حصول ائتلاف دولة القانون على المرتبة الأولى وبفارق كبير من بقية الائتلافات والأحزاب السياسية وهذه النتائج تدلل على وجود رغبة كبيرة وقناعة تامة لدى الشعب العراقي بشخص رئيس الوزراء السيد نوري المالكي  وقادة الائتلاف وبرنامجه الانتخابي تؤهلهم لتشكيل الحكومة المقبلة”.

 

ودعا الربيعي “الشركاء الأساسيين في العملية السياسية إلى إفساح المجال لائتلاف دولة القانون لتشكيل حكومة أغلبية سياسية قادرة على إنهاء المشاكل التي يعاني منها العراق وإتباع الحوار البناء لحل الأزمات التي تعاني منها العملية السياسية و بسط الأمن ومكافحة الإرهاب دون اللجوء إلى الخطاب العدائي “.

 

وأشار الربيعي إلى ان “تحقيق الاستقرار السياسي والنمو الاقتصادي والأمن بكافة ابعاده يتطلب تشكيل حكومة أغلبية تتسامى عن الصراعات والخلافات الطائفية والعرقية”.

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here