كنوز ميديا / بغداد – اعلن عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية عباس البياتي، السبت، ان العمليات العسكرية الجارية في محافظة الانبار لملاحقة عناصر “داعش”، تنتهي بنهاية الشهر الحالي، مشيرا الى ان العمليات مستمرة لملاحقة التنظيمات الارهابية في مدن الانبار للقضاء عليها وتطهيرها منها.

وقال البياتي في تصريح ان “قوات الجيش وبالتعاون مع القوات الامنية وأبناء العشائر سيطروا على عدد من مناطق شرقي وغربي الفلوجة بعد تحقيق الانتصارات وقتل واعتقال العشرات من الارهابيين”، مبينا ان “العمليات العسكرية في محافظة الانبار لملاحقة عناصر تنظيم داعش، ستنتهي في نهاية الشهر الحالي”.

واضاف البياتي ان “هذه العمليات حققت تقدما ملحوظا في تلك المناطق”، مشيرا الى ان “العشرات من عناصر تنظيم داعش هربوا الى سوريا بعد رميهم الاسلحة والاعتدة في الطرق والساحات العامة”.

واكد البياتي ان “العمليات مستمرة لملاحقة جميع التنظيمات الارهابية في مدن الانبار للقضاء عليها وتطهيرها منها”.

وكان مجلس محافظة الانبار اعلن، في 15 ايار 2014، عن إطلاق مبادرة لحل الأزمة وعودة الأمن في مدينتي الرمادي والفلوجة من دون تدخل عسكري، مبينا ان هذه المبادرة جاءت بعد لقاء وفد من مجلس المحافظة برئيس الحكومة نوري المالكي الاسبوع الماضي، فيما كشف ان جميع اعضاء المجلس سوف يلتقون بالمالكي قريبا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here