كنوز ميديا – متابعة /

أعلن خطيب جامع الكيلاني في العاصمة العراقية بغداد، الشيخ محمود العيساوي، الجمعة، عن اعتزاله الحديث بالسياسة، وفيما اعتبر أن المسجد “انحرف” عن مساره الدعوي، أوضح أن مستمعي الخطب تعبوا من تكرار نفس الحديث.

وقال العيساوي خلال خطبة صلاة الجمعة أمس، “نحن نعتذر، إننا نسدل الستار على الكلام بالسياسية، فهي لها أهلها”، مشدداً بالقول “مهمتنا إصلاحية”.

وأضاف العيساوي أن “المسجد انحرف عن مساره الدعوي”، مبيناً أن “الخطباء ابتعدوا عن المهمة التي أتوا من اجلها وبدأ خطيب الجمعة في وقت الجمعة يقرأ كلمتين من الصحافة ويمليها على المستمعين”.

ولفت الى أن “المستمع تعب فهو يسمع من الإذاعة ويشاهد بالتلفزيون ويقرأ بالجرائد ويستمع من السياسيين أيضاً، ليأتي الخطيب ويعيد عليه الكلام مرة أخرى”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here