كنوز ميديا – بغداد /

اتهمت أربعة أحزاب كردية وهي حركة التغيير والحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد والجماعة الاسلامية جهة سياسية بالعمل على تزوير نتائج الانتخابات في محافظة السليمانية ، مبينة أن نتائج ما يقارب 100 محطة اقتراع لم تصل حتى الآن.

 

وذكرت المكاتب الاعلامية للاحزاب الاربعة في بيان مشترك  اليوم السبت ان “هناك جهة سياسية معروفة (في إشارة على ما يبدو للاتحاد الوطني الكردستاني) مشغولة بعملية تزوير نتائج الانتخابات وكانت قد أعدت برنامجاً مسبقاً لهذا الغرض، وحتى الان لم تصلنا نتائج ما يقارب 100 محطة اقتراع من قبل مفوضية الانتخابات”.

 

وأضافت الأحزاب في بيانها ان “جهة سياسية معروفة تحاول التلاعب بأصوات الناخبين الحقيقية التي لم تردنا حتى الآن من مفوضية الانتخابات في محافظة السليمانية”، مؤكدة انهم “لن يقبلوا بأية نتائج لم تصل أحزابهم حسب الاستمارة المخصصة لهذا الأمر والمرقمة بـ 902″.

 

وحملت “مدير مكتب مفوضية السليمانية والجهة السياسية التي قامت بالتزوير المسؤولية عما يحدث “.

 

وأوضحت ان “لديها أدلة على قيام احد الأطراف السياسية المعروفة في المحافظة بالتزوير ” ، مؤكدة انها ” قدمت عدة شكاوى لدى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بهذا الخصوص “.

 

يشار الى ان العراق شهد في الثلاثين من نيسان الماضي اجراء الانتخابات النيابية للعام 2014 والتي شارك فيها اكثر من 900 مرشح علاوة على انها الانتخابات الثالثة لمجلس النواب عقب سقوط النظام السابق في عام 2003 .

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here