كنوز ميديا – متابعة /

أقدمت “داعش” في ريف حماه الجنوبي على ذبح قائد لواء المدفعية والصواريخ في حركة احرار الشام المدعو أبو المقدام السراقبي.

ياتي ذلك في وقت تحدثت مواقع إعلامية معارضة عن قيام داعش بقطع رؤوس الأسرى والقتلى في دير الزور.

وقد اتّسعت رقعة المعارك بين الجماعات المسلحة الى الشمال والوسط، حيث أطلقت ما تسمّى الجبهة الإسلامية وفصائل متحالفة معها ما أسمته غزوة زلزال الشمال للسيطرة على مناطق تهيمن عليها داعش في الريف الحلبي حيث طردتها من قريتي الزيادية وتل بطال.

هذا وقتل 6 مسلحين بهجوم من داعش بسيارة مفخخة في الشحيل بريف دير الزور استهدف مقرا لما يسمّى بجيش مؤتة الاسلامي.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here