كنوز ميديا – الانبار /

قال رئيس مجلس محافظة الانبار صباح الكرحوت، الجمعة، إن المبادرة التي أطلقها المجلس هذا الاسبوع تهدف الى توحيد مواقف جميع الاطراف السياسية والدينية والعشائرية والعسكرية ضد من دمر المحافظة.

 

وأضاف الكرحوت في تصريح صحفي أن “الاجتماع الذي سيعقد الاسبوع المقبل سيضع استراتيجية لمواجهة من دمر البنى التحتية، وقتل عناصر الجيش والشرطة، وأحرق المؤسسات الحكومية، وهجر العوائل من مدن المحافظة”، مشيرا الى أن “جيمع الاطراف المعنية وافقت على الحضور الى الاجتماع”.

 

وبشأن نفي وجود عناصر داعش داخل مدينة الفلوجة بين الكرحوت أن “من يدعي عدم وجود داعش في الفلوجة عليه ان يدخل الفلوجة ليرى بعينه الجنسيات التي تقاتل داخل المدنية ، والتي دمرت البنى التحتية وأحرقت المؤسسات الحكومية”.

ولفت الكرحوت الى ان “الانبار واهالي الانبار ليسوا بحاجة مطلقا الى من يأتي من خارج الحدود ليدافع عنهم”، متسائلا “هل الفلوجة القدس ليأتوا ويقاتلوا بداخلها من جنسيات مختلفة”.

 

واطلق مجلس محافظة الانبار مبادرة لتسوية الازمة في مدينة الفلوجة تتضمن الزام العشائر بطرد العناصر الارهابية لداعش وعودة الحياة الطبيعية الفلوجة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here