كنوز ميديا – متابعة /

حذّرت صحف اردنية من تحوّل الساحة الاردنية الى صراع يديره المال السياسي، كاشفة عن عمليات شراء ذمم للمصوتين والمشرفين على مراكز الاقتراع في انتخابات 30 نيسان/ابريل المنصرم، يقودها  شقيقان من عائلة سياسية اصبحت نافذة في الشأن العراق  على حد وصفها اضافة الى أطراف سياسية اخرى. وابرزت صحيفة “جراس” خبراً على صدر صفحتها الاولى يقول “ان الاخوين ( …..) يعيثان فساداً في الانتخابات العراقية بالأردن”. واردفت في القول ايضا “الشقيقان (….) ، اللذان اسمتهما الصحيفة وتتحفظ (المشرق) على ذكرهما، قررا خوض الانتخابات بدفع الاموال وشراء الذمم والمراكز على الساحة الأردنية التي شهد العالم مؤخرا بنزاهة الانتخابات النيابية، محاولين بذلك نقل تجربتهما التي دمرت اقتصاد العراق وقادته الى حرب اهلية طائفية الى ساحتنا”. وعلى صفحات التوصل الاجتماعي مثلما الشارع، خلقت مذكرة  اعتقال اصدرها لقضاء العراقي بحق احد الشقيقين ارتياحا بين العراقيين، وكتب علاء العاني على حسابه في “فيسبوك” ان “المذكرة استفاقة متأخرة بحق سارق وضيع سليل عائلة دنت نفسها على أموال  الجمعيات الانسانية المخصصة للمحتاجين، حيث صارت القصة موضع تندر من قبل خصوم  العائلة واصدقائها!.

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here