كنوز ميديا / بغداد – كشفت تقارير اخبارية، الجمعة، عن انضمام الولايات المتحدة واسرائيل الى قائمة الدول المتنامية من مشتري النفط الخام من اقليم كردستان بطرق “غير قانونية”، فيما اكدت أن اسرائيل حصلت على اربع شحنات من النفط الخام من كردستان خلال العام الجاري.

وقال تقرير اخباري نشرته “رويترز” واطلعت عليه (كنوز ميديا) إن “مصافي نفط إسرائيلية وأمريكية انضمت إلى قائمة متنامية من مشتري النفط الخام من إقليم كردستان العراق الذي يخوض صراعا مريرا مع الحكومة المركزية في بغداد التي تقول إن المبيعات غير مشروعة”.

واضاف التقرير أن “الولايات المتحدة استوردت أولى شحناتها من النفط الخام من المنطقة قبل أسبوعين، بينما اتجهت أربع شحنات على الأقل إلى إسرائيل منذ يناير كانون الثاني بعد توجه شحنتين إلى هناك في الصيف الماضي”.

ورفضت وزارة الطاقة الإسرائيلية التعليق قائلة إنها لا تتحدث عن مصادر البلاد من النفط، فيما قال مسؤول كبير بوزارة النفط العراقية، إن بغداد ليس لديها معلومات عن المبيعات لكنها تتحرى الأمر، مشيراً الى انه “إذا صحت هذه الأخبار فستكون هناك عواقب وخيمة لا محالة”.

وأضاف “هذا تطور خطير جدا. طالبنا دوما المنطقة بالتوقف عن تهريب الخام العراقي بالشاحنات إلى تركيا.. والآن إذا ثبت أن هذا صحيح فسيكون الأمر قد بلغ مبلغا بعيدا”.

وفي سياق متصل كشفت صحيفة “هاآرتس” العبرية، ان اسرائيل حصلت على اربع شحنات من النفط الخام العراقي بطريقة غير شرعية عبر اقليم كردستان خلال العام الجاري .

ونقلت صحيفة “اليوم السابع” المصرية عن الصحيفة الاسرائيلية قولها إن “الولايات المتحدة حصلت منذ نحو أسبوعين على أول شحنة من النفط العراقي الخام عبر إقليم كردستان العراق ، بينما حصلت إسرائيل على 4 شحنات من النفط العراقي الخام منذ مطلع العام الجاري، فضلا عن حصولها على شحنتين خلال الصيف الماضي”، ذلك وفقا لمصادر لم تكشف عنها الصحيفة.

وكانت أربيل قد بدأت في ضخ النفط الخام إلى ميناء جيهان التركي المطل على البحر المتوسط في كانون الثاني الماضي لكنها لم تشرع في بيعه أمام تهديدات بغداد بخفض الميزانية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here