كنوز ميديا – متابعة /

أفادت تقارير أمنية صدرت عن المنافذ الحدودية في مصر ان جماعة الاخوان المسلمين أصدرت أوامرها إلى ما تبقى من قياداتها من الصف الثاني بالمحافظات بسرعة الهروب من مصر قبل وقوعهم في قبضة رجال الأمن.

وافاد موقع “اليوم السابع” الجمعة، ان الاوامر صدرت خوفا من حصول الأجهزة الأمنية على ما تمتلكه القيادات من معلومات عن العناصر النشطة في مجال العنف المنتشرة بالبلاد، وبعد سقوط العديد من الخلايا الإرهابية، بحسب تعبيرها.

يأتي ذلك بعدما تمكن رجال الأمن بمطار القاهرة، من ضبط 7 قيادات تابعين للصف الثاني بالجماعة خلال العشرة أيام الماضية قبل سفرهم إلى تركيا والدوحة، إضافة إلى نجل أحد القيادات بمحافظة الشرقية قبل سفره إلى الخرطوم على متن طائرة الخطوط السودانية.

وكشف مصدر أمني رفيع المستوى أن قيادات الصف الثاني السبعة المضبوطين، تم ضبط 5 منهم قبل السفر إلى تركيا، والاثنان الآخران قبل السفر إلى قطر، لافتا إلى أنهم مسؤولو حزب الحرية والعدالة بمحافظات الإسكندرية والمنوفية والغربية.

ورفض المصدر الإفصاح عن أسمائهم، نظرا لعدم انتهاء التحقيقات معهم حتى الآن، في حين تم ضبط نجل أحد قيادات الحزب نفسه بمحافظة الشرقية قبل مغادرته إلى الخرطوم، كما تم ضبط أحد قيادات مكتب الحرية والعدالة بمحافظة الغربية أثناء إنهاء إجراءات سفره إلى جدة بجواز سفر مزور يخفي “انتماءه للجماعة الإرهابية”.

واشار الى ان القيادي كان ينوي السفر إلى تركيا عبر جدة، وأن سفره إلى جدة بهدف خداع رجال الأمن، وبمناقشته تبين أنه أحد مسؤولي مكتب الحرية والعدالة بمحافظة الغربية، وأنه يحاول مغادرة البلاد خوفا من إلقاء القبض عليه.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here