كنوز ميديا – متابعة /  

شن القيادي في “جبهة النصرة” فرع جماعة القاعدة بسوريا أبوماريا القحطاني هجوما عنيفا على جماعة “الدولة الاسلامية في العراق والشام” (داعش) واصفا إياهم بـ “خوارج العصر”.

وافاد موقع “الحدث نيوز” امس الخميس ان ما يسمى بالمسؤول الشرعي في “النصرة” وقائد جبهتها الشرقية القحطاني (سعودي الجنسية) قال: “علينا ضربهم (داعش)”.

واضاف: صار متعينا علينا لإكمال مسيرتنا في الشام “استئصال هذا المرض الخبيث وتطهير الساحة الشامية منه”، مضيفا لقد بحثنا “فما وجدنا دواء لهؤلاء إلا سيف (الإمام) علي الذي سله بأمر النبي.. على أجداد خوارج عصرنا”، بإشارة منه إلى قتال الإمام علي (عليه السلام) للخوارج الذين خرجوا عن طاعته.

ووجه القحطاني الدعوة إلى كافة فصائل المسلحة من أجل قتال “داعش” معتبرا ان النظام السوري لن يسقط قبل سقوطه، واتهمه بأنه “خنجر مسموم” وندد بالهجوم الذي شنه الناطق باسم داعش على زعيم القاعدة أيمن الظواهري.

وتابع في رسالة صوتية التي حملت عنوان “أيها المتردد” وتناقلتها مواقع انترنت على صلة بالجماعات التكفيرية: “أطل على أهل الشام وجه قبيح آخر وخنجر جديد مسموم تواتر خبثه واستفاض ضرره؛ وهو وجه خوارج العصر (تنظيم جماعة الدولة) الذي اختبأوا كذبا وزورا تحت عباءة تنظيم قاعدة الجهاد”.

واتهم القحطاني “داعش” بـ”تكفير المجاهدين واستحلال دمائهم وأموالهم وقطع طرق التموين والإمداد في حمص وغيرها من المناطق، وكشف عورات المسلمين بتسليمهم الثغور إلى النظام وإعانته على استكمال طوق الحصار على حلب”، على حد تعبيره.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here