كنوز ميديا – الانبار /

أعلنت جماعة الفلوجة أن أغلب خطباء جوامع الفلوجة اتفقوا على أن تكون جماعة يوم غد هي لا للانتماء لداعش أو لاي فصيل مسلح خارج الاطر القانونية ومطالبة الحكومتين المركزية والمحلية بحقوق المدينة عن طريق الحوار والتباحث المباشر .

 

 

وقال امام جامع الفلوجة الشيخ ياسين الجميلي في تصريح صحفي اتفقنا على ان تكون صلاة الجمعة ليوم غد الخميس بمثابة الدعوة الى تجنب المدينة ويلات الحرب والاتفاق مع الحكومة على انهاء المواجهات فضلا عن حرمة الانتماء إلى داعش ودعوة المُغرر بهم الذين لم يشاركوا بعمليات القتل إلى العودة إلى رشدهم والاقتناع ان الحرب لن تنفع مدينة الفلوجة وستقتل اهلها “.

 

 وأوضح أن ” داعش انخفض وجودها في مدينة الفلوجة بعد دخول القوات الامنية إلى اطرافها ونأمل أن لايكون ضحايا وأبرياء نتيجة المواجهات المسلحة بين القوات الأمنية وداعش “.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here