كنوز ميديا / بغداد – افتى 36 رجل دين من الفلوجة بحرمة الانتماء إلى المجلس العسكري الإرهابي، فيما كشفت قيادة عمليات الانبار عن تطوع 7 مجاميع من داخل المدينة للمشاركة في قتال عصابات “داعش”.

في حين تسعى الحكومة الى تامين كامل اراضي الانبار عقب انتهاء الحملة العسكرية الهادفة الى اجتثاث “داعش” اذ تجسد ذلك باصدار رئيس الوزراء اوامر تعيين 10 الاف شرطي من اهالي المحافظة، سيعملون على مسك الارض بعد دحر العصابات الاجرامية، لاسيما مع تواصل نجاح الحملة العسكرية الواسعة التي شنتها القوات الامنية لاجتثاث جذور “داعش”من الفلوجة، التي شهدت، امس، مقتل 16 إرهابيا.

ياتي ذلك في وقت اكدت فيه لجنة الأمن والدفاع النيابية، إن القوات العسكرية غيرت خططها التكتيكية بهدف ضرب الإرهاب في ثلاث مناطق في العراق، مشيرة إلى أن الضربة العسكرية المقبلة ستنهي “داعش” في عموم البلاد.

عضو مجلس افتاء اهل السنة في الانبار الشيخ محمد الهيتي قال ان” اكثر من 36 شخصية دينية اتفقت امس على حرمة الانتماء إلى المجلس العسكري الارهابي، الذي ينشط في بعض مناطق الفلوجة “.

في تلك الاثناء، كشفت قيادة عمليات الانبار، امس، عن وجود 7 مجاميع من داخل مدينة الفلوجة تطوعت للمشاركة في قتال عصابات “داعش” الارهابي.

وقال قائد عمليات الانبار الفريق الركن رشيد فليح العراقي” إن “قيادة عمليات الانبار لديها اتصالات مباشرة مع شيوخ وجهات داخل مدينة الفلوجة وهناك تفاهمات بشأن طرد عناصر داعش” الارهابي.

الى ذلك اعلن نائب رئيس مجلس محافظة الانبار، امس، تسلمه بشكل مباشر من رئيس الوزراء نوري المالكي “اوامر تعيين 10 الاف عنصر شرطة في المحافظة” مبينا أن المالكي اكد ،خلال لقاء جمعهما واستمر ثلاث ساعات، عدم تخليه عن الانبار في المعركة الجارية ضد “داعش”، وان جميع احتياجات اهالي الانبار ستدفع مباشرة».

من ناحيتها، قالت لجنة الأمن والدفاع النيابية، إن القوات العسكرية غيرت خططها الأمنية والتكتيكية لضرب الإرهاب في ثلاث مناطق في العراق، مشيرة إلى أن الضربة العسكرية المقبلة ستنهي داعش في البلاد بشكل كلي.

وقال عضو اللجنة عباس البياتي إن” القوات الأمنية غيرت خططها العسكرية والتكتيكية لضرب «داعش» في الفلوجة وجرف الصخر وحزام بغداد».

وأوضح البياتي أنه» خلال الأسبوع المقبل سينهي الجيش تنظيف تلك المناطق مما تبقى من عناصر القاعدة وداعش.

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here