كنوز ميديا _ بغداد

مر نادي اربيل من دور الـ 16 لكأس الاتحاد الآسيوي بفوز صعب ومتعثر حسمته ركلات الترجيح بعد تألق الحارس جلال حسن ، بعدما انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي أمام ضيفه النجمة اللبناني، وفشل اربيل رغم تأهله لدور الـ 8 في كاس الاتحاد الآسيوي في تقديم مستوى مُقنع فلم يستفد الفريق من ميزة الأرض والاجواء الحارة في العاصمة القطرية الدوحة .

كانت بداية الشوط الأول صفراء خالصة وكاد لؤي صلاح يضع فريقه في المقدمة بهدف قبل أن تمضي الدقيقة العاشرة، تواصل الضغط الاربيلي في اتجاه عرين النجمة وتهيئت أكثر من فرصة للاسباني خورخي كان أخطرها في الدقيقة 15 ، وكاد النجمة اللبناني ان يسجل هدف عكس مجريات الشوط حيث سدد مهاجم النجمة كرتين الاولى ردها جلال حسن الى ضربة زاوية والثانية تصدى لها ببسالة جلال حسن ايضاً قبل ان يبعدها الدفاع .

الدقائق التالية وحتى سماع صافرة الحكم معلنًا نهاية الشوط الاول لم يأتي أي من الفريقين بجديد لتمتد المباراة إلى الأشواط الإضافية لحسم أيها يواصل مشواره القاري.

شوط المباراة الثاني لم يختلف عن الاول حيث لعب الفريقين بنفس السيناريو ولاحت فرص لاربيل لم يحسن استغلالها وكان الاقرب للتسجيل ولكن بسالة حارس مرمى النجمة والتسرع في اضاعة الفرص لم يثمر عن اي هدف مع مواصلة النجمة اللبناني بالاعتماد على الكرات المرتدة.

سيناريو الشوط الإضافي الأول كان اندفاع هجومي غير مثمر يفتقد للتركيز من قبل لاعبي الاصفر قابله تحفظ دفاعي من أبناء لبنان مع الاعتماد على المرتدات السريعة ، وكان إيقاع الحركة على البساط الأخضر في الشوط الإضافي الثاني أكثر سرعة، وسيطرت العشوائية على الأداء وانتهت الاشواط الاضافية بالتعادل السلبي لتذهب المباراة إلى ركلات الترجيح وحسمها أصحاب الأرض اربيل لصالحهم بنتيجة 3-0 بعد ان تألق الحارس جلال حسن ورد ثلاث ضربات ترجيح.

المصدر :  معرض الكرة العراقية المصور

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here