كنوز ميديا / كركوك – طالب ائتلاف عرب كركوك، الأربعاء، المفوضية العليا للانتخابات بتمديد فترة قبول الشكاوى والطعون المقدمة من قبل الكيانات السياسية لوجود اختلاف وعدم التطابق في النتائج بعملية العد والفرز.

وقال ائتلاف عرب كركوك في بيان تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه، إن “لجنة من مفوضية كركوك تشكلت اليوم، لتدقيق تسعة محطات اقتراع من مراكز العد والفرز في (الشورجة وعرفة ورحيم أوه)، بناءا على كتاب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في بغداد”.

وأضاف البيان “تبين عند تدقيق هذه المحطات وجود اختلاف بالنتائج نتيجة لوجود أوراق صحيحة ضمن الباطلة، حيث ظهر أن أكثر من 50% صحيحة وليست باطلة، وإذا كانت هذا الحال في تسعة صناديق فكيف الحال بـ(1988) محطة في التصويت العام و(88) محطة للتصويت الخاص”.

وأوضح البيان، أن “هذا الأمر طامة كبرى تتحملها مفوضية كركوك”، مطالبا “بتمديد فترة الشكاوى والطعون لعدم استلام استمارة 802 من مراكز الاقتراع ومطابقتها مع استمارة 804 الصادرة من مراكز العد والفرز الثلاث في كركوك”.

وكشف مصدر في مفوضية الانتخابات بمحافظة كركوك، في وقت سابق، عن نقل 83 صندوقاً وضعت عليها علامات حمر من كركوك إلى بغداد وقد وصلت إلى المكتب الوطني للتدقيق فيها، فيما أكد أحد مراقبي العملية الانتخابية أن انتهاء الفرز والعد في المحافظة رسم الملامح النهائية للكيانات الفائزة في الانتخابات ووضع الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني في مقدمتها.

وكان مصدر في مفوضية الانتخابات بمحافظة كركوك كشف، في (التاسع من أيار 2014)، أن المفوضية قررت نقل 80 صندوقاً انتخابياً من ثلاثة مراكز للفرز والعد إلى بغداد، فيما أكدت أن عملية النقل جاءت بعد قرار صدر من المكتب الوطني للمفوضية.

وأعلن ائتلاف عرب كركوك، في (الثامن من أيار 2014)، عن سحب ممثليه المراقبين لعمليات الفرز والعد من ثلاثة مراكز مخصصة لهذا الغرض بسبب “عمليات التلاعب والتزوير”، فيما طالب بنقل صناديق الفرز والعد إلى بغداد بسبب التزوير.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here