كنوز ميديا – بغداد /

 قالت النائبة عن القائمة العربية لقاء الوردي  ان هناك  تلاعبا باوراق الاقتراع الخاصة للانتخابات في محافظة الانبار للناخبين النازحين لاقليم كردستان مبينة ان ” عددا كبيرا من الاوراق غير صحيحة وتابعة للاقليم وتم استبدالها فيما بعد باوراق غير التي صوت فيها .

 

وذكرت  وردي اليوم انه”الى الان عملية العد والفرز لم تكتمل بالنسبة لانتخابات الانبار لكن هناك اتفاقات سياسية في ضرب بعض القوائم في محافظة الانبار وتم اكتشافه في اقليم كردستان حيث وقع تغيير كبير واستبدال للاوراق الانتخابية التي وصلت للصندوق  بعد الفرز والعد وهذا خرق كبير يجب اخذه بنظر الاعتبار واعادة الانتخابات في الاقليم لان النتائج كانت مفاجئة وفيها ظلم كبير على مستوى عال وباتفاق سياسي “.

 

وتابعت “لقد قدمنا شكوى للمفوضية والمنظمات الدولية باعتبار ذلك تلاعبا خطيرا من خلال تدخل سياسي على مستوى عال ، مشيرة الى ان ” المواطنين صوتوا باعداد كبيرة على اوراق اتضح فيما بعد انها اوراق الاقتراع الخاص بالنسبة لاقليم كردستان وتم تسويته وعند فتح الصناديق مرة اخرى تم ادخال اوراق مغايرة لهذه الاوراق اعتمدت من قبل مفوضية بغداد “.

 

واستبعدت النائبة عن الانبار من قضاء الفلوجة  فوزها بالانتخابات بسبب هذه التدخلال وعملية التزوير وعدم حصولها على الاصوات عادة اياها ضربة لقائمة العربية التي يتزعمها نائب رئيس الوزراء صالح المطلك”.

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here