كنوز ميديا / نينوى – أعلن قائممقام قضاء شنكال ميسر حجي عن عودة المئات من المزارعين من ابناء الديانة اليزيدية  الى قضاء شنكال  تاركين مزارعهم وحقولهم  في منطقة ربيعة  خوفا من الموت الذي يلاحقهم.

وقال حجي في تصريح ” إن الاستهدافات المتكررة التي تطال ابناء الكرد الايزيديين العاملين في الحقول الزراعية في ناحية ربيعة  والتي كان اخرها يوم امس حيث اغتال ارهابيون اربعة من الايزيديين الذين يعملون في احد الحقول الزراعية في ناحية ربيعة  ليصبح عدد المغدورين خلال اسبوع واحد سبعة اشخاص  الامر الذي جعل المئات من العوائل الايزيدية التي تعمل في الزراعة في حقول الخضراوات  في ناحية ربيعة الى الهجرة الجماعية والعودة  الى مناطق سكناهم في  القرى التابعة لقضاء شنكال خوفا من الموت الذي يلاحقهم هناك”.

يذكر ان” العائلات الايزيدية  تعتمد في اغلب معيشتها على الزراعة وتربية الحيوانات وتضطر الى العمل في الحقول والبساتين الزراعية الواقعة على  ضفاف مشروع ري الجزيرة الممتد من اطراف ناحية ربيعة والقريبة من الحدود السورية حيث  تتوفر المياه هناك لسقي المزروعات وتعتبر من المصادر المهمة  في انتاج الخضراوات  التي تساهم في تلبية احتياجات العراق من الخضراوات وخصوصا محصولي الطماطة والباذنجان.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here