بغداد ـ كنوز ميديا

نفى قائد عمليات الانبار الفريق الركن رشيد فليح استخدام الجيش العراقي للبراميل المتفجرة وتواجد الميليشيات ضمن الحرب الدائرة في قاطع الانبار ضد تنظيمات داعش والقاعدة الارهابية ,

وذكر بيان لوزارة الدفاع تلقت وكالة “كنوز ميديا” نسخة منه اليوم ان: “الفريق فليح اشاد بجهود واسناد قيادات الاسلحة الجوية وطيران الجيش وبقية الصنوف الاخرى للجيش العراقي مشيرا الى الدور المتميز لشيوخ وعشائر الانبار العزيزة في دعمها للقوات الامنية وهي تحارب فلول التنظيمات الارهابية التي تحاول العبث بمقدرات هذا البلد .

واضاف البيان ان” الفريق فليح اكد ان انباء استخدام البراميل المتفجرة وتواجد الميليشيات ضمن الحرب الدائرة في قاطع الانبار ضد تنظيمات داعش والقاعدة الارهابية لا اساس لها من الصحة “.

وكان علي الموسوي المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي قد نفى امس الانباء عن استخدام القوات الامنية [البراميل المتفجرة] في عملياتها العسكرية في محافظة الانبار .

وتناقلت بعض وسائل الاعلام انباء عن مصادر في مدينة الفلوجة  ان الجيش العراقي قصف بعض مناطق الفلوجة ومنها في الحي الصناعي والحي العسكري وناحية الكرمة باستخدام البراميل المتفجرة، التي يستخدمها النظام السوري ضد مسلحي المعارضة.

وقال الموسوي في بيان ان “قواتنا ترفض استخدام القنابل الضخمة غير الموجهة [البراميل المتفجرة] ولا تجد حاجة لاستخدام مثل هذه القنابل وهي تطاردهم وتضرب أوكارهم في كل مكان”.

وكان النائب عن محافظة الانبار خالد العلواني، قد اتهم الاحد الماضي، قوات الجيش العراقي باستخدام “البراميل المتفجرة” في معاركه بالفلوجة، فيما اشار الى شراء ذمم بعض شيوخ العشائر من قبل الحكومة “لقتل ابناء الفلوجة والانبار”.

وقال العلواني وهو نائب عن ائتلاف متحدون في تصريح صحفي إن “قوات الجيش استخدمت البراميل المتفجرة في محافظة الانبار، مشابه لما يتم استخدامه في سوريا”، معتبرا في الوقت ذاته هذا الامر “جرائم ضد الانسانية واهالي الانبار”.

يذكر ان مجلس محافظة الانبار قد نفى في 21 من الشهر الماضي الانباء عن قيام طيران الجيش العراقي باستخدام البراميل المتفجرة في غارته على مدينة الفلوجة على غرار الاحداث الجارية في سوريا.

وقال رئيس مجلس الانبار صباح كرحوت في تصريح صحفي “لاصحة لما تناقلته بعض وسائل الاعلام حول استخدام البراميل المتفجرة من قبل قوات الجيش في الفلوجة”.

وأضاف كرحوت “انه وعند اتصالي هاتفياً بقائد الفرقة الاولى في الجيش المتمركز حول الفلوجة ابدى استغرابه من هذه الانباء التي تستخدم من قبل بعض وسائل الاعلام لتضليل الرأي العام وأكد لنا الضابط العسكري انهم متواجدون لحماية المدنيين في المدينة”.

وكانت عملية أمنية واسعة قد شنتها القوات الامنية وبمساندة مسلحي العشائر على مدينة الفلوجة السبت الماضي تهدف لطرد المسلحين فيما اعلنت القيادات الامنية عن قتل واعتقال العشرات من عناصر تنظيم داعش المتمركزين في المدينة فضلا عن تدمير العديد من عجلات المسلحين .انتهى /وكالات

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here