كنوز ميديا – انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي صورا لمحادثة هاتفية بين اشخاص كشفت من خلالها عن هوية احد المندسين والمتسببين بالمجزرة التي راح ضحيتها اعداد كبيرة من المتظاهرين السلميين في السنك والخلاني ببغداد.

وتبين المحادثات بين احد المتواجدين في مرآب السنك وهو مسؤول المجاميع الفوضوية والاجرامية في مراب السنك والمنطقة المحيطة وبين المدعو عامر عبد المجيد السعدون مسؤول التجمعات الفوضية والاجرامية المنتمية لحزب البعث الصدامي المقبور وهو نجل عبد المجيد السعدون القيادي في حزب البعث الكافر ويعيش في تركيا حاليا .

 وتبين المحادثة ان المجرم عامر السعدون كان على علم مسبق باحداث السنك واستغل الاحداث ومجاميعه لقتل وتصفية الابرياء من الشباب المتواجد في تلك المنطقة .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here