كنوز ميديا – متابعة /

رفض تنظيم ما يسمى بـ”الدولة الاسلامية في العراق والشام” (داعش) نداء وجهه زعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري لوقف القتال في سوريا، وتحديد عمليات داعش في العراق فقط، معتبرا أن الظواهري “فرق صفوف المجاهدين” بحسب قوله.

وأفادت “روسيا اليوم” بأن ابو محمد العدناني الناطق باسم تنظيم داعش دعا، في تسجيل صوتي زعيم القاعدة الى استبدال ابو محمد الجولاني زعيم “جبهة النصرة”، التي تقاتل “داعش”.

يشار الى ان القتال بين داعش والنصرة، ما زال مستمرا في مناطق بشمال وشرق سوريا للسيطرة على تلك المناطق والاستحواذ على الاسلحة والنفط.

وأشار العدناني في التسجيل مخاطبا الظواهري، إلى أن “أسامة بن لادن جمع كل المجاهدين على كلمة واحدة، ولكنك فرقتهم ومزقت صفهم”، وفي معرض دعوته لاستبدال الجولاني، حذر العدناني الظواهري بأن عليه “اما ان تستمر في خطئك وعنادك، مما يعني استمرار الفرقة والقتال بين المجاهدين، أو أن تعترف بخطئك وتصححه”.

ورفض العدناني طلب الظواهري بأن تحدد “داعش” عملياتها في العراق فقط دون سوريا، قائلا؛ إن هذا الطلب “مستحيل التحقيق لأنه غير منطقي وغير واقعي وغير شرعي”، بحسب تعبيره.

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here