بغداد/ كنوز ميديا

اتهمت نائب عن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي، الثلاثاء، تنظيم القاعدة و”ازلام البعث” بالوقوف وراء التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد اليوم، مؤكدة أن الهدف منها “عرقلة تشكيل الحكومة المقبلة وإشعال الفتنة الطائفية”، فيما دعت القوات الأمنية إلى القضاء على “فلول” تنظيم (داعش).
وقالت النائب عن ائتلاف دولة القانون هناء الطائي في بيان تسلمت “كنوز ميديا”، نسخة منه، إن “التفجيرات الإرهابية التي حدثت في مناطق متفرقة من بغداد، أسلوب رخيص لجأت إليه تنظيم القاعدة الارهابي  وأزلام البعث المجرم في مسلسل دامي جديد لتحقيق مآربهم الخبيثة”.
وأضافت أن “التفجيرات وسيلة ضغط تمارس ضد العملية السياسية الجديدة وتفتيت وحدة الصف الوطني وتقف في طريق ولادة الحكومة القادمة، كي تتنازل الأطراف الوطنية المنتخبة عن ما عزمت عليه في برامجها الانتخابية”، مشيرة إلى أن “المواطن اصبح واعيا إلى هذه المؤامرات التي تهدف إلى إشعال الفتنة الطائفية في البلاد”
ودعت الطائي الأجهزة الأمنية إلى “الوقوف بحزم إزاء تلك الخروق والقضاء على فلول (داعش) الإرهابي في كل شبر من البلاد”.
يذكر أن بغداد شهدت، اليوم، مقتل وإصابة 43 شخصا بتفجير 11 سيارة مفخخة استهدفت مناطق متفرقة من العاصمة، بحسب وزارة الداخلية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here