كنوز ميديا – قال رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، انه لا يمكن التساهل أمام المساس بهيبة الدولة.

وذكر الحكيم في بيان تلفت كنوز ميديا نسخة منه: “نستغرب ونرفض رفضا شديدا التهاون الحكومي الواضح امام الانتهاكات المتكررة لسيادة العراق”، مبينا انه “بعد سلسلة من الخروق والاعتداءات تلقينا بأسف بالغ نبأ استشهاد اثنين من مقاتلي الحشد الشعبي في اللواء ٤٥ واصابة آخر باستهداف عبر طائرة مسيرة غربي الأنبار”.

واضاف انه “في الوقت الذي نعتبر فيه المبررات الحكومية ازاء مثل هذه الحوادث غير مقبولة مطلقا، فانه لا يمكن لنا ان نتساهل أمام المساس بهيبة الدولة وسيادتها وارواح مواطنيها”.

واعلن الحشد الشعبي اليوم الاحد، عن استهداف قواته في منطقة عكاشات من قبل طائرتين مسيرتين ما ادى الى مقتل احد عناصره واصابة اخر، مبينا ان هذا الاعتداء السافر جاء مع وجود تغطية جوية من قبل الطيران الأمريكي للمنطقة فضلا عن بالون كبير للمراقبة بالقرب من مكان الحادث.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here