كنوز ميديا – أكد الامين العام لحركة النجباء، الشيخ أكرم الكعبي أن العدو بعدما تلقى هزائم من المقاومة أقدم على تغيير اساليبه واتجه نحو الحرب النفسية.

وقال الكعبي في بيان صحفي، إن “الأعداء يحاولون إضعاف معنويات المقاتلين وإحباطهم وتشتيت وحدتنا وشق صف الشعب العراقي، لكن العراقيين يعون جيدا أن جميع هجمات الأعداء ودواعش السياسة على الحشد الشعبي لم تحصل إلا لأن أسيادهم يخشون من العراق القوي المقتدر”.

وأضاف أن “الحشد والجيش والشرطة الاتحادية ومكافحة الإرهاب، صاروا قوة لا تقهر بعد أن اتحدوا، فدحروا أماني الأعداء وسفهوا أحلامهم، ولذلك غير العدو أساليبه واستخدم أساليب غدر الضعفاء والحرب الناعمة”.

وأشار إلى أن “هناك في العراق من انخدع بالحرب النفسية التي يشنها الأعداء والإعلام التابع للصهيونية، وباتوا يهاجمون الحشد الشعبي، وهناك جيوش الظلام الإلكتروني تعمل للعودة بكرة بائسة مرة أخرى لتلملم انكسارها، لكننا لن نجد لمن تعاون مع هذه المؤامرة عذرا”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here