كنوز ميديا / بغداد – اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون هيثم الجبوري، الثلاثاء، ان اعضاء الائتلاف يشكلون الاغلبية في التحالف الوطني، داعيا باقي اعضاء التحالف الى احترام رأي الاغلبية، فيما شدد على ضرورة استمرار الاجتماعات لتشكيل الحكومة المقبلة من اجل تكوين موقف موحد.

وقال الجبوري في تصريح ان “اعضاء دولة القانون يشكلون اغلبية التحالف الوطني الذي ما زال متمسكا بنوري المالكي لرئاسة الوزراء في الحكومة المقبلة”، داعيا “باقي اعضاء التحالف الى احترام رأي الاغلبية”.

وأضاف ان “الاجتماع الاخير للتحالف لم يتطرق الى رئيس الحكومة المقبلة باعتبار ان النتائج الانتخابات لم تعلن بشكل رسمي لمعرفة حجم الكتل الفائزة في الانتخابات”، مبينا ان “التحالف سيكون رايه موحدا بشان رئيس الحكومة المقبلة الذي سيكون اما المالكي او تسوية المرشح عن طريق الانتخابات او الترشيح في داخله”.

واكد ان “التحالف ما يزال يناقش خلال اجتماعاته الاطر العامة للحفاظ على مؤسسة التحالف الوطني واليات تفعيل النظام الداخلي واليات الشراكة الحقيقية”، لافتا الى “ضرورة استمرار الاجتماعات لتشكيل الحكومة المقبلة من اجل تكوين موقف موحد للتحالف”.

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي الذي يتزعم ائتلاف دولة القانون، عقد خلال الايام التي تلت اجراء الانتخابات البرلمانية، سلسلة لقاءات واجتماعات مع نواب وكتل سياسية لبحث شكل التحالفات في المرحلة المقبلة، في ظل استمرار المالكي على موقفه بتشكيل حكومة الاغلبية.

يذكر أن” العديد من الكتل السياسية بدأت تتكهن بفوزها في الانتخابات البرلمانية الواسعة التي جرت في العاصمة بغداد وبقية المحافظات، الأربعاء (30 نيسان 2014)، على خلفية النتائج الأولية التي تتلقاها من مراقبيها، لتبدأ تحركات موسعة من أجل تشكيل تحالفات تمكنها في الحصول على نسب مقاعد مرتفعة في البرلمان.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here