عادل عبد المهدي في إيران.. لماذا؟

0
1٬752 views

كنوز ميديا – هناك خبر، لم يتم التأكد منه حتى الان، يتحدث عن زيارة محتملة لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الى ايران.

-هذه الزيارة وفي حال حصولها في مثل هذه الظروف الحالية التي تمر بها المنطقة، ستكتسي حتما اهمية بالغة.

-يُقال ان رئيس الوزراء العراقي قد يطرح خلال زيارته الى ايران، عقد “قمة اقليمية” في بغداد، تضم الدول الجارة والصديقة للعراق، وقيل ايضا انه سيتم دعوة مصر اليها ايضا، وهي دعوة ستجد ترحيبا من قبل ايران.

-يرى بعض المراقبين للشأن الاقليمي، ان القمة ستكون فرصة مناسبة لتعزيز الحوار العربي الايراني.

-وفي حال مشاركة ايران والسعودية وباقي بلدان الجوار العراقي، فمن المؤكد ان قنوات مباشرة ستفتح للحوار بين مسؤولي هذه الدول، لمناقشة التحديات المشتركة التي تواجهها بلدانهم، بعيدا عن التاثيرات السلبية للجهات والاطراف الخارجية.

-يستند هؤلاء المراقبون في تحليلهم لما قد تسفر عنه قمة بغداد للجوار العراقي، الى مواقف وتصريحات رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، التي طالما اكد على ضرورة تجنيب المنطقة الحروب والنزاعات، وقام بخطوات متعددة للتقريب بين دول المنطقة، بل حاول ايضا ان يتوسط بين ايران واميركا.

من جانبه أكد رئيس مركز التفكير السياسي احسان الشمري , ان زيارة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى طهران تهدف إلى التحضير لعقد مؤتمر دولي برعاية اوربية في بغداد لحلحلة الازمة بين طهران وواشنطن.

وقال الشمري إن “زيارة عادل عبد المهدي الى طهران، تأتي من اجل الترتيب والتهيئة لعقد مؤتمر دولي برعاية اوربية في بغداد بهدف حلحلة الازمة بين طهران وواشنطن والنقاش بشان مصير الاتفاق النووي”.

واضاف الشمري، أن “ العراق يعمل بكل جهد لاجل ابعاد شبح المواجهه العسكرية بين طهران وواشنطن لكونه البلد الاكثر تضررا اذا ما حصلت المواجهة”، مشيرا إلى أن “الزيارة ستناقش ايضا العلاقة الاقتصادية بين البلدين ومسالة ملف النفط”.

وكانت قناة العالم الإيرانية أفادت في وقت سابق من اليوم الاثنين بأن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي سيزور طهران في زيارة هي الثانية بعد زيارته الأولى في نيسان الماضي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here