كنوز ميديا / بغداد – بعد ان تأخر اقرار موازنة العام الحالي 2014 حتى الآن, ظهرت تسريبات تلمح الى امكانية دمجها مع موازنة العام المقبل.

النائب عن ائتلاف دولة القانون هيثم الجبوري, قال في تصريح صحافي: ان «اللجنة الرباعية التي تم تشكيلها لحلحلة المشاكل المتعلقة بإقرار الموازنة اشبه بالمعطلة ولم تصل الى حلول ناجعة»، مشيرا الى ان «الفترة المتبقية غير كافية لإقرار هذه الموازنة وبالتالي سترحل الى الدورة التشريعية المقبلة».

وأضاف ان «هناك تسريبات تشير الى دمج موازنة العام الحالي 2014 مع موازنة العام المقبل في موازنة واحدة»، لافتا الى ان «الحكومة ستتحول بعد 14 حزيران المقبل الى حكومة تصريف اعمال».واكد الجبوري انه «سيتم استخدام الالية نفسها في صرف الموازنة للعام الحالي»، موضحا ان «موازنة العام الحالي اصبحت محترقة ولا يمكن ان تستخدم كورقة ضغط سياسية».

يذكر أن” الموازنة العامة للدولة أضحت مادة للسجال وتراشق الاتهامات بين الكتل السياسية كافة، كونها ما زالت تقبع في أروقة مجلس النواب ولم تكتمل قراءاتها منذ أن صادق عليها مجلس الوزراء في (15 كانون الثاني 2014).

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here