شاسوار عبد الواحد يوجه رسالة اعتذار لجمهور ’’الجيل الجديد’’ ويقر بارتكاب اخطاء

0
209 views

كنوز ميديا – وجه رئيس حركة الجيل الجديد شاسوار عبد الواحد ، السبت 13 تموز 2019 ، رسالة اعتذار لجماهير الحركة ، اقر فيها بارتكاب اخطاء.

وقال عبد الواحد في تغريدة بحسابه على موقع ( تويتر ) “نمتلك الشجاعة للإقرار بأخطائنا خلال عام من عمر الجيل الجديد وتقديم الإعتذار لجماهيرنا والمصوتين لنا وفي مقدمتها ثقتنا بزملاء تبيّن فيما بعد أنها لم تكن فی محلها ولم نكن دقيقين في اختيارهم لتمثيلنا، والعاقل یتعظ من الأخطاء ويحولها إلى محطة للمراجعة والانطلاق مجدداً بتدابير أقوى”.

وأعلن عضو مجلس النواب عن كتلة المستقبل المعارضة سركوت شمس الدين، الاربعاء 10 تموز 2019، عن انسحابه من كتلة الجيل الجديد، مبينا ان قرار الانسحاب جاء لثلاثة اسباب.

وقال شمس الدين في بيان إن “المشاكل السياسية مستمرة داخل الحراك بين أعضاء مجلس النواب ورئيس الحراك من جهة والقيادات المتقدمة من جهة أخرى بسبب غياب الديمقراطية والمشاورات واتخاذ القرار بصورة جماعية”، مؤكداً أن “جميع القرارات تتخذ فردياً دون العودة إلى أي عضو في الحراك”.

وأشار شمس الدين، إلى أن “الاندماج الحاصل بين العمل السياسي والتجاري أثار حفيظة الغالبية في الحراك”، مبيناً أن “رئيس الحراك يعد الحزب أحد فروع الشركات التجارية التي يمتلكها وهذا خلاف ما تم الاتفاق عليه منذ تأسيس الحراك”.

وأضاف، أن “حراك الجيل الجديد أصبح مشابهاً لما موجود من أحزاب السلطة والطغمة الفاسدة في إقليم كردستان من خلال حكم العائلة الواحدة، اذ رأينا سيطرة مطلقة على الحزب من رئيس الحراك شاسوار عبد الواحد وأشقائه وباقي أفراد العائلة وبشكل غير قانوني، مما يعد خرقاً للنظام الداخلي للحزب والمبادئ التي بني عليها بأن يكون بعيداً عن سيطرة العائلة الواحدة والضغوط التي يمكن أن تمارس عليه”.

وتابع، أن “كل تلك الأسباب أوصلتنا إلى نقطة اللاعودة، مشترطين استقالة رئيس الحراك من منصبه وطرح آلية لمعالجة المشاكل داخل الحزب، حيث جوبه شرطنا هذا بالرفض من قبل رئيس الحراك، مما أدى إلى خروجنا عن الحراك وتقديم طلب إلى رئاسة مجلس النواب بتغيير اسم الكتلة الى المستقبل”، مؤكداً “وجود الكثير من المؤيدين للكتلة الجديدة في بغداد واربيل”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here