كنوزميديا 
أكد وزير الامن الإيراني محمود علوي، الخميس، أن التفاوض مع الولايات المتحدة الأميركية أمر ممكن إذا وافق قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي على ذلك، فيما اشار إلى أن ايران لا تتفاوض تحت وطاة ضغوط الاستكبار العالمي.
وقال علوي في تصريحات اوردتها “فارس” واطلعت عليها  وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه  إن “الرئيس الاميركي ادرك الان بان الحظر وخلافا لتصوراته لم يعد باي فائدة لبلاده وان الشعب الايراني اصبح اكثر وحدة وتلاحما”.
وأضاف أنه “لو ازالت اميركا الحظر عن ايران فبامكاننا حينها ان ندرس مسالة التفاوض معها”، مشيرا إلى أن “التفاوض بين ايران واميركا ممكن لو اصدر قائد الثورة السماح بذلك”.
وهدد علوي بأن “الشعب الايراني بقيادته الفذة سوف لن يسكت حتى على ادنى عدوان تتعرض له البلاد وسيرد على ذلك بكل قوة وحزم.
واشار الى محادثات بعض المسؤولين الامنيين من دول اوروبية مع إيران، مبينا أنه “تم ابلاغهم في تلك المحادثات بانه لو قام الاستكبار العالمي باي تحرك معاد فاننا سوف لن نلتزم الصمت لان ايران تمتلك جبهة زاخرة بالمقاومة بقيادة سماحة قائد الثورة الاسلامية”، مؤكدا ان “الجمهورية الاسلامية هي اليوم في ذروة الاقتدار بفضل دماء الشهداء”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here