كنوزميديا 
اعتبر قائد الثورة الاسلامية السيد علي خامنئي، الأربعاء، الحج فريضة عبادية سياسية، مؤكدا ضرورة الاهتمام بقضايا العالم الاسلامي في هذا التجمع العظيم لمسلمي العالم كنصرة المظلومين ومنهم فلسطين واليمن.
وقال الخامنئي في كلمة له خلال استقباله المسؤولين والمعنيين بشؤون الحج في البلاد على اعتاب توجه حجاج بيت الله الحرام الى الديار المقدسة، إن “الحج ساحة للخشوع والعبودية لله وعنصرا اجتماعيا للوحدة والاخوة والتضامن”، مبينا أن “ان من الاخطاء الكبرى قول البعض غير المبالين بالاسلام لا تقحموا السياسة بالحج”.
واوضح أن “ايجاد الوحدة امر سياسي والدفاع ونصرة الشعب الفلسطيني ومظلومي العالم الاسلامي مثلاليمن عمل سياسي والدفاع عن المظلوم هو ذات التعاليم الاسلامية وامر واجب او البراءة من المشركين التي تعد فريضة الهية، فهذه كلها امور من الدين”.
وأكد الخامنئي، أن “الحج عمل سياسي الا ان هذا العمل السياسي هو ذات الواجب الديني”، لافتا إلى أن “مسؤولية جسيمة ملقاة على عاتق المسؤولين عن مناطق الحج ومن ضمنها توفير امن الحجاج ولكن عليهم في ذات الوقت ان لا يضفوا الطابع الامني على اجواء الحج ويجب احترام الحجاج وصون كرامتهم لانهم ضيوف الرحمن”ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here