متابعة/كنوز ميديا- اكدت لجنة الخدمات في مجلس النواب ان مشروع البطاقة الموحدة سينجز قريباً وسيمكن الدولة من ملاحقة اي ارهابي عبر جهاز «آي دي» ورقم الشخص الموجود في البطاقة.

وقال عضو اللجنة النائب إحسان العوادي في تصريح صحفي اطلعت علية وكالة “كنوز ميديا” إن”  موضوع البطاقة الموحدة تأخر كثيراً وتعثر فهو موجود منذ سنة 2007، لكن الشركات التي استلمت هذا المشروع لم تقم بعملها على اتم وجه، مبيناً أن عدة شركات مسكت المشروع وقد خصصت له اموالا كبيرة، لكن تعثر الشركات وتلكؤها اخّر المشروع.

واكد العوادي ان هذه البطاقة ستحد من الارهاب ومن يدخل ضمن المجاميع الارهابية، لانه سيكون مراقب من قبل اجهزة الدولة الامنية، فضلاً عن ان هذه البطاقة ستسهل معاملات المواطنين في دوائر الدولة، مشيراً إلى أن مشروع البطاقة الموحدة سينجز في الوقت المحدد، لان جهاز الامن الوطني يشرف ويتابع هذا المشروع. وكانت مديرية الجنسية العامة اعلنت امس الاثنين، عن انتهاء المرحلة الاولى من مشروع البطاقة الوطنية الموحدة، وفيما بينت أن أول بطاقة ستصدر منتصف عام 2015، اكدت أن هذا المشروع «متلكئ» في بعض المحافظات بحجة عدم إقرار الموازنة.ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here