أعلن البيت الأبيض قيام الرئيس الامريكي باراك اوباما بتعيين سفير جديد لبلاده لدى العراق خلفاً للسفير الحالي (روبرت ستيفن بيركروفت).

وذكر بيان للبيت الأبيض ان “أوباما سيرشح دبلوماسيين اثنين لهما خبرات طويلة في الشرق الأوسط ليكونا سفيري الولايات المتحدة في العراق ومصر”.

وأضاف البيان إن “روبرت ستيفن بيركروفت الذي عمل سفيرا للولايات المتحدة في بغداد منذ عام 2012 رشح ليكون سفير الولايات المتحدة في القاهرة، فيما اختار ستيوارت جونز الذي عمل سفيرا للولايات المتحدة في الأردن منذ 2011 ليكون السفير الجديد لبلاده في العراق”.

وأشار البيت الأبيض بحسب بيانه الى ان “السفيرين يحتاجان الى مصادقة تعيينهما من مجلس الشيوخ الامريكي”.

ويعد بيكروفت من الأعضاء الكبار في السلك الدبلوماسي، وبدأ عمله سفيراً لدى العراق في الثاني والعشرين من تموز 2012.

والتحق بيكروفت لأول مرة بالسفارة الأمريكية فى بغداد كنائب لرئيس البعثة الدبلوماسية فى الرابع عشر من شهر تموز 2011، كما سبق وأن شغل قبل انضمامه إلى البعثة الدبلوماسية في العراق منصب سفير واشنطن في الاردن.

من هو السفير الامريكي الجديد في العراق؟

يعد السفير الامريكي الجديد لدى العراق ستيوارت جونز من الشخصيات غير البعيدة عن الشأن العراقي، فقد خدم بالسلك الدبلوماسي في السفارة الامريكية في بغداد عدة سنوات قبل ان يتم تعيينه سفيراً لبلاده في الاردن.

وكان البيت الأبيض قد أعلن فس ساعة متأخرة من ليلة أمس الخميس عن اختياره من قبل الرئيس الامريكي باراك اوباما ليكون سفيراً للولايات المتحدة ببغداد.

جونز هو العضو الوظيفي للخدمة الخارجية للولايات المتحدة، وتولى منصب سفير الولايات المتحدة لدى الاردن في 21 تموز 2011.

وشغل سابقا منصب نائب رئيس البعثة في السفارة الامريكية في بغداد من عام 2008-2010، كما شغل منصب نائب مساعد وزيرة الخارجية في مكتب وزارة الخارجية للشؤون الأوربية والأوربية الآسيوية من عام 2005-2008، وشغل أيضاً منصب نائب رئيس البعثة في السفارة الأمريكية في القاهرة.

 وقد شغل السفير الامريكي الجديد لدى العراق منصب “منسق محافظة” في محافظة الأنبار، وفي مجلس الأمن القومي في منصب المدير القطري للعراق من 1994-1996، وكان مساعدا خاصا لممثل الولايات المتحدة الدائم لدى الأمم المتحدة.

وتشمل جولاته الخارجية الأخرى تركيا والسلفادور وكولومبيا.

وجونز هو خريج من جامعة ديوك وكلية الحقوق بجامعة ولاية بنسلفانيا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here