الفتح: الحديث عن الحاجة لوجود قوات اجنبية على اراضينا غير مقبول

0
393 views

اكد النائب عن تحالف الفتح وليد السهلاني، الاثنين، أن موقف القوى السياسية الوطنية واضح برفض تواجد قوات اجنبية قتالية على اراضي العراق سواء للمراقبة او الاعتداء على اي دولة، لافتا الى أن اي تصريح يصدر عن الحاجة لوجود تلك القوات فهو غير مقبول.

وقال السهلاني في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، أن “اي اتفاقيات او مباحثات يتم ابرامهما بين العراق وباقي الدول او اي تصريحات تصدر من مسؤولين عراقيين ينبغي ان يكون أساسها سيادة العراق بصفتها أمر لامساومة عليه تحت اي ضغوط او مساومات”، مبينا أن “موقف القوى السياسية الوطنية واضح برفض تواجد قوات اجنبية قتالية على اراضينا او استغلال العراق كمنطلق لمراقبة او الاعتداء على اي دولة او حتى جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات والصراعات الدولية او الاقليمية”.

واضاف السهلاني، ان “اي تصريحات تصدر هنا وهناك بالحاجة لوجود قوات اجنبية على اراضينا فاننا نرى بان تواجد اي قوات اجنبية هو امر غير صحيح ولا مقبول، فالعراق يحكم اليوم من خلال صناديق الاقتراع وارادة الشعب”، لافتا الى ان “تحالف الفتح اعلنها بكل صراحة رفضه لتواجد قوات اجنبية قتالية مهما كانت الاسباب او العناوين، والحفاظ على سيادة البلد امر مقدس ومن اولى الاولويات التي يكلف بها اي مسؤول خلال زيارته الى الدول الاخرى”.

واكد السهلاني، أن “الاتفاقية الامنية الموقعة بين العراق وامريكا اشارت في بعض بنودها الى ضرورة دفاع واشنطن عن بغداد بحال تعرض الديمقراطية او البلد للمخاطر لكن على ارض الواقع لم نجد اي اجراء منهم يشار له بالبنان خلال اجتياح زمر داعش الارهابية لعدد من المحافظات مايجعل تلك الاتفاقية لاجدوى منها”.

وكان رئيس الجمهورية برهم صالح اكد السبت 30 اذار 2019 خلال مقابلة مع وكالة اسوشيتد برس ، إنه لا يرى معارضة “جدية” عندما يتعلق الأمر بوجود قوت أميركية في العراق طالما أنها ستبقى لغرض محدد يتمثل في المساعدة في محاربة تنظيم “داعش”.

يشار الى ان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي اكد خلال تصريحات صحفية ، أن الوجود الأميركي ضمانة للعراق، وفيما اعتبر ان المطالبة بسحب قوات التحالف في هذه المرحلة يصب في مصلحة الإرهاب.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here