كنوزميديا 
أصبح الأطباء قادرين على تحديد مؤشرات الإصابة بالنوبات القلبية قبل حدوثها بسنوات، من خلال اختبار بسيط للدم لا يكلف المرء سوى دراهم قليلة، لكنها تجنبه أزمة صحية قد تكون كبيرة.
ونقلت صحيفة التايمز البريطانية في خبر تابعته وكالة كنوزميديا  أن ” اطباء بريطانيين توصلوا مؤخرا إلى اختبار بروتين يسمى “تروبونين”، وهو بروتين عالي الحساسية في الدم، ويتم إطلاقه في الدم من عضلة القلب عند تلفها”.
واضافت أن ” العلماء اختبروا الفحص الجديد للتحقق مما إذا كان المرضى الذين يشكون من آلام في الصدر قد تعرضوا لنوبة قلبية، وقد تمت الموافقة على الفحص كاختبار تنبؤي”.
وتابعت أن ” الاختبار يمكن الاطباء من اكتشاف النوبات القلبية قبل حدوثها بعشر سنوات، حيث تعتمد التنبؤات الحالية للنوبات القلبية على تفاصيل تتعلق بنمط الحياة والعمر والوزن، لتحديد احتمالات إصابة شخص ما بنوبة قلبية في غضون تلك الفترة”.
وقال نيك ميلز، طبيب القلب والباحث في علوم الأوعية الدموية بجامعة أدنبره، الذي قاد تجارب الفحص، إنه” يمكن استخدام مستويات التروبونين كمقياس لصحة القلب بطريقة أكثر مباشرة من أدوات الفحص الحالية”.
وأضاف أن “التكنولوجيا المستخدمة لقياس التروبونين في مجرى الدم أصبحت متطورة لمعرفة الإصابات السابقة بنوبات القلب أو المحتملة، وكذلك للتأكد من صحة القلب بشكل عام”ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here