كنوزميديا 
ستتمسك سوريا بقيادة مدرب جديد والمنتخب الفلسطيني بآمالهما الضعيفة في التأهل للدور الثاني لكأس آسيا لكرة القدم، عندما يواجهان أستراليا والأردن على الترتيب غداً الثلاثاء.
وضمن الأردن صدارة المجموعة الثانية بعد أن حقق انتصارين رائعين على أستراليا وسوريا، ليتصدر الترتيب برصيد ست نقاط، يليه أستراليا بثلاث نقاط عقب فوزها 3-0 على المنتخب الفلسطيني.
ولدى كل من سوريا والمنتخب الفلسطيني نقطة واحدة من تعادلهما بدون أهداف في الجولة الافتتاحية، وفوزهما يوم الثلاثاء سيضمن لهما التأهل لدور الستة عشر على حساب أستراليا حاملة اللقب.
وتسبب التعادل مع المنتخب الفلسطيني ثم الخسارة أمام الأردن، بعد أداء باهت في الإطاحة بالألماني بيرند شتانجه مدرب سوريا، ليتولى فجر إبراهيم المهمة خلفاً له، ويقود الفريق في المباراة الأخيرة أمام أستراليا.
لكن سيكون أمام المنتخب السوري، الذي حرمته أستراليا من التأهل لكأس العالم 2018 في مواجهة فاصلة، الكثير من العمل في مواجهة حامل اللقب الذي تعافى سريعاً من صدمة الخسارة المفاجئة أمام الأردن بفوز مريح على المنتخب الفلسطيني، وسيتطلع أيضاً إلى الحصول على النقطة التي يحتاجها لضمان التأهل للدور الثاني.
وقد يجد المنتخب الأسترالي نفسه خارج البطولة، إذا خسر أمام سوريا وفاز المنتخب الفلسطيني على الأردن، الذي ربما يعطي مدربه البلجيكي فيتال بوركلمانس الفرصة للاعبي الصف الثاني بعد ضمان صدارة المجموعة.
وغاب المدافع سالم العجالين ولاعب الوسط يوسف الرواشدة عن تدريب الأردن في الأيام القليلة الماضية بسبب الإصابة، ومن المرجح ألا يشارك الاثنان أمام المنتخب الفلسطيني بإستاد محمد بن زايد في أبوظبي.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here