كنوزميديا 
كشفت دراسة بريطانية أن خليطا من الأدوية قادر على علاج الخلل النفسي الذي يعاني منه البدناء، مثل القلق والاكتئاب ونوعية الحياة السيئة وحتى الانتحار.
وذكرت الدراسة ، أن “هذا الخليط الفعال يقضي على الخلايا المسماة “الزومبي” التي تتراكم في أدمغة الأشخاص الذين يعانون من كميات خطيرة من الوزن والتي تؤثر على الصحة العقلية، ولاختبار النظرية، أعطى الباحثون الفئران السمينة خليطًا من دواء السرطان “سبريسل” و”كيرستين” المكمل الغذائي المستخرج من النباتات، وكلاهما معروف بقدرته على دفع الخلايا المستهدفة إلى القضاء على نفسها”.
واضافت الدراسة ، انه ” بعد شهرين اختفت هذه الخلايا المتشيخة في أدمغة القوارض وتم استبدالها بنسيج صحي، كما أظهرت الحيوانات أيضًا علامات أقل من الخلل النفسي، وبتحليل عينات دم الفئران وجد العلماء مستويات أعلى من العلامات المضادة للالتهاب المرتبط بالخلل النفسي في الحيوانات التي عولجت بهذه الأدوية”.
ويأمل الباحثون في أن تؤدي هذه الأدوية -المعروفة باسم الأدوية المخدرة- إلى التوصل إلى طريقة جديدة لعلاج الذين يعانون من السمنة المفرطةss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here