كنوزميديا 
كشفت دراسة كندية أن العنف يزداد لدى الأطفال حتى يبلغون سن الثالثة والنصف من العمر، ليبدأوا بعد ذلك استشعار التوازن في حالتهم العقلية.
وذكرت الدراسة، أن “الأطفال الصغار يُظهرون سلوكا عدائيا، لكنه يتراجع قبل دخول مرحلة المدرسة الابتدائية، ومع تقدمهم في العمر، لكن حذرت أيضا من أن قلةً تُظهِر بشكل غير عادي هذا النوع من السلوك المُعادي للمجتمع في مرحلة المراهقة، وقد يؤدي ذلك إلى زيادة تعرضهم لجرائم العنف، والضعف الاجتماعي، واللجوء للكحول والمخدرات”.
واضافت الدراسة، ان “النتائج التي توصلوا إليها يمكن أن تؤدي إلى تطوير تدابير وقائية أفضل، للقضاء على الميول العدوانية في مهدها بدءا من الطفولة، ويمكن استخدام الخصائص الأسرية في الحمل والطفولة المبكرة لاستهداف حالة الأطفال العقلية في فترة ما قبل المدرسة، وذلك بهدف منع تطور مشاكل العدوان الجسدي المزمن للبنين والبنات”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here