كنوزميديا 
يدلى الناخبون في بنغلادش بأصواتهم اليوم الأحد في انتخابات عامة تسعى فيها رئيسة الوزراء الشيخة حسينة للفوز بثالث فترة على التوالي في مواجهة مع حزب معارض رئيسي تقبع زعيمته في السجن بسبب ما تصفه باتهامات ملفقة.
وبحسب وكالة “رويترز” فإنه من المتوقع على نطاق واسع فوز حزب رابطة عوامي الذي تتزعمه الشيخة حسينة في هذه الانتخابات.
وكان حزب بنجلادش الوطني الذي يعد حزب المعارضة الرئيسي في البلاد قد قاطع الانتخابات السابقة التي جرت في 2014 ويعرقله هذه المرة غياب زعيمته رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء (74 عاما) التي سُجنت في فبراير بسبب اتهامات بالفساد يقول حزبها إن دوافعها سياسية.
وبالإضافة إلى ذلك يقول معارضون إنهم تعرضوا لهجمات عنيفة وعمليات ترهيب تضمنت إطلاق نار واعتقالات مما أدى إلى تقليص قدرتهم على القيام بحملات انتخابية.
وينفي الحزب الحاكم مسؤوليته عن مثل هذه الأعمال ويبدي ثقته في أن سجله الاقتصادي سيؤدي إلى فوزه في الانتخابات.
ويخوض حزب بنجلادش الوطني الانتخابات كجزء من تحالف للمعارضة تم تشكيله قبل ثلاثة أشهر.
وحث طارق رحمن نجل خالدة ضياء ورئيس حزب بنجلادش الوطني بالإنابة الناخبات على تأييد المعارضة والمساعدة في إخراج أمه من السجن. وتشكل النساء نحو نصف عدد الناخبين البالغ عددهم 100 مليون في بنجلادش.
وسيبدأ فرز الأصوات مساء اليوم الأحد ومن المتوقع أن تعلن القنوات الإخبارية النتيجة في ساعة مبكرة من صباح الاثنين. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here