كنوزميديا 
ذكرت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين أن التعديل الجيني ”ربما تكون له عواقب غير مقصودة“ وأنها تشكل فريقا من الخبراء لدراسة الأبعاد الأخلاقية والاجتماعية والمتعلقة بالسلامة لذلك الإجراء ووضع إرشادات منظمة له.
وقال مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم جيبريسوس في إفادة صحفية ”التعديل الجيني ربما تكون له عواقب غير مقصودة، وهو وضع غامض يتعين أخذه على محمل الجد“.
وأضاف ”منظمة الصحة العالمية تشكل مجموعة من الخبراء وسنعمل مع الدول الأعضاء لفعل كل ما في استطاعتنا للتأكد من كل القضايا… سواء كانت أخلاقية أو اجتماعية أو متعلقة بالسلامة… قبل القيام بأي تحرك“.
وكانت الحكومة الصينية أمرت يوم الخميس الماضي بوقف مؤقت لأنشطة بحثية لأشخاص ضالعين في عمليات تعديل جيني لبشر بعدما قال عالم صيني إنه أجرى تعديلا جينيا لتوأمتينss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here