كنوزميديا – أعلنت مسقط، استقبال دفعة جديدة من الجرحي الحوثيين لتلقي العلاج، التزاما بتهيئة مشاورات السلام اليمنية بالسويد، المرتقبة في وقت لاحق هذا الشهر.
وكان التحالف العربي الذي يسيطر على الأجواء الإقليمية اليمنية، أعلن في بيان صباح الاثنين، بدء إجراءات إجلاء 50 جريحا من مسلحي جماعة الحوثي، ومرافقيهم للعلاج بناء على وساطة أممية.
ووفق ما نقلته وكالة الأنباء العمانية الرسمية في وقت متأخر من مساء الاثنين، “استقبلت السلطنة دفعة جديدة من الجرحى اليمنيين لتلقي العلاج اللازم في إطار دعم جهود الأمم المتحدة الرامية إلى تهيئة الظروف المناسبة لانطلاق جولة المشاورات اليمنية المرتقبة في السويد”.
وكشف مصدر ملاحي في مطار صنعاء، في وقت سابق للأناضول، مساء الاثنين، أن الأمم المتحدة أجلت 50 جريحا حوثيا، بالإضافة إلى 50 من مرافقيهم. إلى مسقط، عبر طائرة مدنية مؤجّرة تابعة للخطوط الإثيوبية.
وملف جرحى الحوثيين، كان أحد أسباب فشل مشاورات جنيف في مطلع سبتمبر/أيلول الماضي، حين رفض الحوثيون التوجه إلى جنيف للمشاركة في المشاورات واتهموا التحالف برفض إجلاء الجرحى، وفق إعلام محلي.
ويشهد اليمن منذ نحو 4 سنوات حربا بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، والحوثيين الذين يسيطرون على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014 من جهة أخرى.
وخلفت الحرب المستمرة أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات، بحسب الأمم المتحدة ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here