كنوزميديا 
كشفت دراسة علمية حديثة عن نوع من السكر له القدرة على إبطاء نمو الورم ويعزز تأثيرات العلاج الكيميائى فى الفئران بمختلف أنواع السرطان.
ووفقاً للموقع الطبي الأميركي  “MedicalXpress” أوضح الباحثون أن السكر يدعى “مانوز” ويساعد فى علاج السرطان، وكان يستخدم سابقاً أحيانا ولفترات قصيرة لعلاج التهابات المسالك البولية، لكن لم يتم التحقيق فى آثاره على المدى الطويل.
وأوضح الباحثون أن الأورام تستخدم جلوكوز أكثر من الأنسجة الطبيعية السليمة، ومع ذلك فمن الصعب للغاية السيطرة على كمية الجلوكوز فى الجسم من خلال النظام الغذائى وحده.
وفى هذه الدراسة وجد الباحثون أن “سكر مانوز” يمكن أن يتداخل مع الجلوكوز لتقليل كمية الخلايا السرطانية التى يمكن استخدامها.
وقال البروفيسور “كيفن ريان” المؤلف الرئيسي لمعهد بيتسون للأبحاث فى السرطان فى المملكة المتحدة، إنه “تحتاج الأورام إلى الكثير من الجلوكوز لتنمو، لذا فإن الحد من الكمية التى يمكن استخدامها يمكن أن يؤدى إلى بطء تطور السرطان، والمشكلة هى أن الأنسجة الطبيعية تحتاج إلى الجلوكوز أيضًا، لذلك وجدنا جرعة من “سكر المانوز” يمكن أن تعوق الجلوكوز لإبطاء نمو الورم فى الفئران، لكن ليس للأنسجة الطبيعية”.
وأضاف الباحثون أن العثور على هذا التوازن المثالى يعنى أنه فى المستقبل يمكن إعطاء “سكر مانوز” لمرضى السرطان لتعزيز العلاج الكيميائى دون الإضرار بصحتهم الشاملة. ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here