كنوزميديا 
وجهت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الأحد، مناشدة مباشرة، إلى البريطانيين لدعم اتفاقها للخروج من الاتحاد الأوروبي، حتى وإن كان دعم حزبها للاتفاق لا يزال غير واضح.
وتجتمع ماي مع قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، مطلع الأسبوع، لتوقيع معاهدة الانفصال والإعلان السياسي لإنهاء ارتباط استمر ما يربو على 40 عاماً بأكبر تكتل تجاري في العالم.
وفي رسالة مفتوحة إلى الأمة، قالت ماي إنّها ستبذل كل ما في وسعها لإقرار اتفاقها في البرلمان البريطاني، وهو احتمال غير مرجّح بشكل متزايد؛ بسبب المعارضة الشديدة من بعض نواب حزب “المحافظين” الذي تتزعمه، وحلفائها في “الحزب الديمقراطي الوحدوي” في أيرلندا الشمالية.
وقالت ماي، في الرسالة التي أرسلت إلى الصحافيين، “الاتفاق سيكون في مصلحتنا الوطنية… اتفاق يناسب البلد بأكمله والشعب كله؛ سواء من صوتوا بالخروج أو بالبقاء”.
وذكرت الصحف الصادرة، اليوم الأحد، أنّ فصائل مختلفة في حزبها تعد خططاً بديلة لتجعل بريطانيا أقرب إلى الاتحاد الأوروبي، إذا فشل اتفاقها كما يتوقع كثيرون.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here