كنوزميديا – صدقت محكمة تحقيق بعقوبة ،الاحد، اعترافات متهمة انتحلت صفة محامية و روجت معاملات تعويضية لذوي قتلى الإرهابيين في محافظة ديالى.
وأوضح بيان للمركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى أن “محكمة تحقيق بعقوبة صدقت اعترافات متهمة تقوم بترويج معاملات لذوي قتلى الإرهاب من خلال التزوير واستحصال منحة ذوي الشهداء”.
واشار الى ان “المتهمة تقوم باستصدار شهادات وفاة مزورة من مستشفى الفلوجة التعليمي لارهابيين مقتولين وآخرين هاربين لتستحصل منحة لذويهم”، لافتا الى ان “المتهمة تملك هوية مزورة لنقابة المحاميين العراقيين صادرة منذ عام 2014 وقامت بتمشية المئات من معاملات التعويض”.
واضاف ان “المتهمة اعترفت بقيامها بتزوير هوية نقابة المحامين واستخدام كافة الصلاحيات الممنوحة فيها من خلال مراجعة الدوائر الرسمية وترافعها امام عدد من المحاكم رغم حصولها على شهادة المتوسطة”.
وتابع ان “اعترافاتها صدقت قضائيا وفقا لاحكام المادة 289 من قانون العقوبات، والمحكمة بصدد إحالتها على محكمة الموضوع لتنال جزاءها العادل”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here