كنوزميديا – ارتفع عدد ضحايا حرائق الغابات المستعرة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية إلى 31 قتيلا، يوم الأحد، بعد العثور على ست جثث أخرى.
وقال كوري هونيا رئيس شرطة مقاطعة بوت إن السلطات عثرت على خمس جثث في منازل محترقة وعثرت على جثة سادسة في سيارة بشمال كاليفورنيا، وفقا لـ”رويترز”.
وأضاف أن ما يربو على 200 شخص لا يزالون في عداد المفقودين.
وقال مسؤولون إن رياحا شديدة الحرارة والجفاف يطلق عليها اسم “رياح الشيطان” بدأت في الهبوب، يوم الأحد، في جنوب كاليفورنيا، مما أجج ألسنة اللهب.
وقال خبير الأرصاد الجوية مارك تشينارد من مركز التنبؤ بالطقس في كوليدج بارك ماريلاند: “الوضع يسوء… سنشهد رياحا تصل سرعتها إلى 40 ميلا في الساعة مع هبات بسرعة تتراوح بين 60 و70 ميلا في الساعة”.
وتهب رياح سانتا آنا أو “رياح الشيطان” على منطقة لوس أنجلوس التي يستعر فيها حريق (وولزي) منذ يوم الخميس في مقاطعة فينتورا، متسببا في مقتل شخصين على الأقل.
وأشار تشينارد إلى أن كتل الهواء التي تهب في أنحاء الصحراء الغربية الأمريكية نحو الساحل ستأتي برياح قوية تستمر حتى يوم الثلاثاء.
وقال: “الأمر لا يحمل إلا أنباء سيئة”.
ومن المتوقع أن تهب رياح سرعتها 40 ميلا في الساعة عند منحدرات تلال سييرا نيفادا في شمال كاليفورنيا قرب سكرامنتو التي تسبب فيها حريق كامب فاير في مقتل 29 شخصا على الأقل.
وأتى حريق كامب فاير على أكثر من 6700 منزل ومتجر في باراديس كما أن عدد القتلى المرتفع والمرشح للزيادة يجعله أحد أسوأ حرائق الغابات.
وقالت الشرطة إن جثثا كثيرة من تلك التي عثر عليها، الأسبوع الماضي، كانت في سيارات محترقة أو بالقرب منها. ووصلت النيران إلى باراديس بسرعة أجبرت الكثيرين على ترك سياراتهم والنجاة بأرواحهم عبر الطريق الوحيد في البلدة الجبلية.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here