كنوزميديا 
تتجه انظار عشاق كرة القدم فى كافة أنحاء العالم لمتابعة المواجهة النارية التى تجمع بين العملاقين بوكا جونيورز وريفر بليت بملعب “لابوموبونيرا” معقل البوكا فى ذهاب نهائى كأس ليبرتادوريس.
وتعود أخر مواجهة جمعت بين الفريقين فى البطولة إلى نسخة 2015 عندما قامت جماهير البوكا بمهاجمة لاعبى ريفر بليت برذاذ الفلفل ما تسبب فى إلغاء المباراة بين الشوطين، واستبعد بوكا من البطولة، التى توج بها لاحقا ريفر بليت.
و صعد ريفر بليت إلى نهائى كأس ليبرتادوريس بعدما نجح فى الاطاحة بـ”حامل اللقب” جريميو البرازيلى من الدور نصف النهائى بعدما تعادل الفريقان فى مجموع مباراتى الذهاب والاياب بنتيجة 2 – 2، ليستفيد ريفر بليت من قاعدة إحتساب الهدف خارج الارض بهدفين، بينما تفوق بوكا جونيورز على بالميراس البرازيلى بنتيجة 4 – 2 فى مجموع مباراتى الذهاب والاياب.
و يخوض بوكا جونيورز النهائى الـ 11 فى تاريخ مشاركاته بالبطولة تربع على عرشها ست مرات، مما يضعه على بُعد لقب واحد من معادلة سجل جاره إنديبندينتي، الذى يُعد النادى الأكثر تتويجاً بكأس لبيرتادوريس على مر العصور، فى المقابل يخوض غريمه التقليدى ريفر بليت النهائى السادس أملاً فى الحصول على اللقب الرابع فى تاريخه.
ولم يتذوق البوكا طعم الحصول على كأس ليبرتادوريس منذ عام 2007، بينما توج ريفر بليت بأخر ألقابه فى عام 2015.
وتعد هذه المرة الاولى فى تاريخ بطولة كأس ليبرتادوريس “دورى ابطال أمريكا الجنوبية” التى انطلقت عام 1960 التى يلتقى فيها عملاقى الأرجنتين فى نهائى المسابقة، علماً بأن أندية الارجنتين هى الأكثر تتويجاً بلقب تلك البطولة “25 مرة” متفوقة على أندية البرازيل التى توجت باللقب فى 18 مناسبة.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here