كنوزميديا –  اعتبر رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي، الجمعة، أن هناك “أسبابا خفية” للوقوف ضد تمثيل الجبهة بالحكومة، داعيا “قادة الشيعة” للوقوف الى جانب التركمان بخصوص التمثيل السياسي لهم في رئاسة الجمهورية.

وقال الصالحي في بيان تلقت  وكالة [كنوز ميديا]، نسخة منه، إن “هناك اسبابا خفية للوقوف ضد تمثيل الجبهة التركمانية العراقية بالحكومة، واخرى معلومة بوجود اطراف تركمانية خسرت الانتخابات لذلك تريد عرقلة استلام الجبهة منصبا بالحكومة”.

وأضاف الصالحي، أن “هناك اطرافا معينة في بغداد تريد اقصاء الجبهة التركمانية من العملية السياسية والاتيان بشخصية تركمانية كارتونية لتمثيل التركمان”، داعيا “قادة الشيعية” الى الـ”الوقوف الى جانب التركمان بخصوص التمثيل السياسي لهم بصرح رئاسة الجمهورية وعليهم دعمنا بهذا الخصوص”.

وكانت الجبهة التركمانية العراقية أعلنت، في (27 ايلول 2018)، انضمامها بشكل رسمي إلى تحالف الإصلاح والإعمار، فيما اعتبرت أن تشكيل حكومة وطنية شاملة لجميع مكونات العراقيين وسيلة حقيقية لاستقرار العراق.  ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here