كنوز ميديا –  بحث رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس مجلس القضاء الاعلى فائق زيدان، الاثنين، التعاون بين السلطتين التنفيذية والقضائية خلال المرحلة المقبلة، فيما أكد عبد المهدي على سرعة دراسة الملفات القضائية المترتبة على احداث البصرة.

وقال المكتب الاعلامي لعبد المهدي في بيان تلقت وكالة [كنوز ميديا]،نسخة منه، إن “رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي استقبل، اليوم الاثنين، رئيس مجلس القضاء الاعلى فائق زيدان والوفد المرافق له”، مبينا أنه “جرى خلال اللقاء التاكيد على أهمية التعاون بين السلطتين التنفيذية والقضائية خلال المرحلة المقبلة وتعزيز الفهم الدستوري لمبدأ الفصل بين السلطات الذي يشمل استقلالية كل سلطة مع فتح قنوات التواصل والتعاون والتشاور بشكل فعال بما يخدم ابناء الشعب ويحقق تطلعاتهم”.

وأكد عبد المهدي، بحسب البيان على، “سرعة دراسة الملفات القضائية المترتبة على احداث محافظة البصرة التي تجددت خلال اشهر تموز واب وايلول واغلاق القضايا العالقة وبناء الثقة بين المتظاهرين السلميين والاجهزة الامنية المكلفة بحمايتهم”.

وكانت البصرة شهدت في غضون الأشهر الماضية تظاهرات واعتصامات سلمية للمطالبة بتحسين الخدمات ومكافحة الفساد وتوفير فرص العمل، ثم أعقبتها موجة احتجاجات عنيفة تخللها إحراق مقار ومكاتب أحزاب وحركات سياسية والقنصلية الإيرانية العامة، فضلاً عن إحراق مؤسسات حكومية من أبرزها ديوان المحافظة، وعلى خلفية تلك الأحداث ألقت القوات الأمنية القبض على عدد من المتهمين.   ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here